الملتقى الرسمي للجمعية السعودية لعلم الاجتماع و الخدمة الاجتماعية كلمة الإدارة

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: ورش عمل بروكوالا-(مبادئ الإدارة الحديثة) (آخر رد :ايناس نصرالله)       :: ورش عمل بروكوالا-(مهارات إدارة الوقت وضغوطات العمل ) (آخر رد :ايناس نصرالله)       :: بروكوالا تقدم ورش عمل -(مهارات الإدارة الوسطى والتخطيط الاستراتيجي الفعال) (آخر رد :ايناس نصرالله)       :: ورش عمل بروكوالا-(مهارات الإشراف الفعال) (آخر رد :ايناس نصرالله)       :: ورش عمل بروكوالا (مهارات البيع الشخصي الفعالة) (آخر رد :ايناس نصرالله)       :: الجامعات ودورها في خدمة شباب الوطن (آخر رد :ساعد وطني)       :: (ادارة التغيير و اعادة بناء العمليات الهندسة (Re-engineering)) (آخر رد :ايناس نصرالله)       :: بروكوالا تقدم دوره تدريبيه في (إدارة الجودة الشاملة) (آخر رد :ايناس نصرالله)       :: (اساليب صياغة استراتيجيات وتصميم خطط العمل لتطوير الاداء) (آخر رد :ايناس نصرالله)       :: برنامج تدريبى : إعداد التقارير المالية و التحليل المالى و المحاسبى _ ورشة عمل أساسي (آخر رد :هويدا الدار)      

 
العودة   ملتقى الاجتماعيين > الملتقيات المتخصصة بالاجتماعيين > ملتقى الكتب والدورات والدراسات والبحوث والإجتماعية
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة
 

الإهداءات

المجتمع السعودي قبل وبعد اكتشاف البترول

ملتقى الكتب والدورات والدراسات والبحوث والإجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-03-2010, 02:18 PM   رقم المشاركة : 1
هيا
ماجستير اجتماع







My SMS :

اللهم باعد بيني وبين معاصيك

 

آخـر مواضيعي
Tv المجتمع السعودي قبل وبعد اكتشاف البترول

مقدمه:
مع اكتشاف البترول في المملكة العربية السعودية وفي منطقة الخليج وإنتاجه اقتصاديا بكميات كبيره أمكن التمييز بين مرحلتين من مراحل التطور في المملكة العربية السعودية.
مرحلة ما قبل البترول ومرحلة ما بعد البترول,لقد كان لاكتشاف البترول وإنتاجه اقتصاديا أثار مهمة جدا سواء اجتماعيا أو اقتصاديا أو سياسيا.
ويمكننا القول دون مبالغة:أن التعليم وظهور البترول كانا وراء هذه الانطلاقة التنموية الكبيرة في أرجاء المملكة العربية السعودية,لقد كانت التنمية الاقتصادية ولاجتماعية هما الركيزة التي اعتمدت عليها حكومات المملكة المتتابعة منذ ظهور الدولة السعودية على يد مؤسسها الأول الملك عبد العزيز إلى وقتنا الحاضر.

لقد تطور اقتصاد المملكة من مجرد اقتصاد يعتمد في نسبه كبيره جدا من موارده على بعض الرسوم والمنتجات الداخلية إلى اقتصاد بترولي قوي قادر على منح التنمية الاقتصادية دفعة قوية تعمل على التقدم في جميع المجالات من خلال خطط علمية للتنمية,والواقع إن عائد البترول كان أساس التنمية في المملكة العربية السعودية,بل إن ميزانيات خطط التنمية التي كانت تعتمدها الحكومة السعودية خلال المرحلة السابقة كانت تتناسب طرديا مع عوائد البترول خلال مراحل الخطط

ومن اجل ذلك يمكن أن يكون ظهور البترول وزيادة عوائده وراء مجموعة من التغيرات التي حدثت في حياه المجتمع




البترول والمجتمع السعودي:
لقد اثر البترول السعودي تأثيرا كبيرا على المجتمع السعودي في مجالات شتى والواقع ان اكتشاف البترول في السعودية كان بداية عهد الإصلاحات المدنية في بلاد ظلت تعيش في طور اقتصادي-سياسي-اجتماعي-تقليدي قديم متوارث.

ويمكن تحديد بداية العهد الحضاري الجديد بنهاية حروب الملك عبد العزيز مع اليمن وبداية توقيع اتفاقية البترول مع الشركة الأمريكية.
لقد حمل البترول وما رافقه من ارتفاع في أجور العمال والموظفين العاملين في المجالات الزيتية وما صاحب ذلك من تغيرات مباشرة أو غير مباشرة للمجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في البلاد,حمل إلى السكان كل ما في البلاد الغربية والأمريكية من مغريات الحضارة المادية
واخذ المجتمع بكاملة يبدل طريقة حياته التي عاشها منذ قرون بعد أن واجه المدينة الحديثة


لقد ساهم البترول مساهمة جادة في تطوير التعليم والثقافة في البلاد السعودية بعد أن اختطت الحكومة السعودية برنامجا موسعا في هذا المجال.كما وان شركة البترول عملت على تطوير الحياة التعليمية والثقافية في البلاد السعودية بعد أن بدأت مشروعها الرامي إلى فتح مدارس تصرف عليها الشركة لتعليم أبناء السكان في المنطقة الشرقية,وصارت هذه المدارس في شكلها تشبه مدارس الولايات المتحدة الأمريكية, وفتحت مدارس خاصة بتعليم عمال الشركة ومدارس أخرى لتعليم أبناء الموظفين العاملين في الشركة,وقامت الشركة كذلك بإرسال بعثات دراسية إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتخصص في المجالات اللازمة لأعمالها كانت بداية عهد من الاحتكاك والتأثير للحضارة على المجتمع السعودي.


كما وان الشركة فتحت مدارس مهنية تدريبيه لتحسين أوضاع موظفيها من جهة,وللحصول على طاقه بشرية مدربة فنيا يمكن بواسطتها أن تستغني الشركة عن تكاليف الفنيين الأمريكيين وارتفاع أجورهم إذا ما قورنت بأجور الموظفين السعوديين أو العرب.
وبهذا استطاعت الشركة بالتدريج أن تجعل من العمال البدو غير الفنيين عمالا فنيين أو ما أشبة بفنيين في المجالات البترولية المختلفة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



وكانت الشركة تهتم في المجال التعليمي والثقافي,فمنذ سنة 1944م استخدمت دائرة خاصة لشئون التعليم,وفي اعتقادنا ن الشركة كانت تعاني صعوبات جمة ناتجة عن جهل السكان الذين تتعامل معهم وتحتك بهم.لذا رأت أن الوسيلة الوحيدة التي بواسطتها يمكنها التغلب على هذه الصعوبات هي نشر الوعي الثقافي عن طريق التعلم




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عدد من افراد البادية السعودية الراغبين في العمل لدى شركة ارامكوا


لقد وظفت الشركة الأعداد الكبيرة من الأيدي العاملة السعودية التي كانت معظمها من بدو المنطقة الشرقية كبدو الدواسر والعوازم والعجمان وغيرهم.ووصل عدد العمال إلى حوالي 15,000 ألف عامل في شتى المجالات الزيتية,




وأصبح العامل السعودي يعتمد على دخل منتظم حول البدو إلى جماعات مستقره حول مراكز العمل في الشركة,وساعد على إيجاد تجمع سكاني جديد في المنطقة الشرقية من السعودية كان من نتائجة ظهور مدن بترولية كالظهران وبقيق والخبر وراس تنوره, وكذلك تطور المدن الصغيرة في المنطقة الشرقية إلى مدن كبيرة نسبيا كمدينة الدمام والهفوف والقطيف.

أن شركة ارامكوا عملت على منح قروض لعمالها وموظفيها من اجل بناء مساكن لهم على ان يكون عمر العامل او الموظف لا يقل عن عشرين سنة وان يكون متزوجا او رب عائلة امضي في الخدمة ثلاث سنوات ويتمتع بصحة جيدة وسجل حسن,

وللموظف الحق في اختيار موقع وتصميم البيت الذي يريد بناءه وكذلك المقاول وعلية ان يسدد 80% من مجموع القرض وتتخلى الشركة عن 20% من قيمة القرض الذي يسدد على إقساط شهرية من راتبه.
وإذا توفي الموظف قبل ان يتم التسديد وكان قد سدد بعض الأقساط الأخرى بانتظام حتى تاريخ وفاته فسوف يؤول البيت إلى عائلته وورثته .

وبهذا انتقل العمال والموظفون السعوديون من البيوت الطينية او الخشبية التقليدية الى بيوت مبنية من الاسمنت وذات تصميم حديث,وهذا ساعد البدو على ترك جانب من جوانب حياتهم البدوية واستبدلها بطراز حياتي ومعيشي متحضر
وبفضل البترول تغير دخل العامل السعودي .فبينما كان مقدار دخلة لا يتعدى مابين 30-90 ريالا شهريا,أصبح دخل العامل في شركة ارامكو يقدر بحوالي 180 ريالا شهريا وهذا الرقم هو أضعاف أضعاف ما كان يأخذه العامل قبل اكتشاف الزيت .

وبهذا تحسنت أحوال العمال المعيشية .كما أن البترول كان قد زاد كوادر العاملين في المراكز الحكومية. وأتاح خلق مستوى معيشي رفيع نسبيا لم يكن يحلم به العامل والموظف السعودي قبل البترول .كما أن الشركة عملت على إيجاد تامين صحي وقانون تعويض للعمال والموظفين في حالة العطل الوفاة

والجدير بالذكر أن إنشاء خط التابلاين كان قد قدم خدمة كبيرة للسكان البدو المقيمين على طريقه, عندما قامت الشركة بحفر الآبار وإنشاء مراكز علاجيه وإحداث وظائف زيتية,وتشغل حوالي مائه ألف عامل بدوي .

وبفضل الله ثم البترول تقدمت الحالة الصحية في البلاد عندما أنشئت المستشفيات والمستوصفات,واستقدمت الحكومة عددا من الأطباء العرب والأجانب .كما ان شركة ارامكو عملت على توفير التامين الصحي لعمالها وموظفيها.وأنشأت مستشفيات حديثة على النظام الأمريكي في كل من الظهران وراس تنوره والخبر وبقيق.ولم تقتصر عيادة الشركة على عمالها وموظفيها وعائلاتهم بل أنها تستقبل المرضى السعوديين الغير عاملين في الشركة.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



شارع الملك خالد عام 1963م

ولقد أحدث البترول في البلاد السعودية تطور في مجالات العمران فبالإضافة الى منشات الشركة ومساكن موظفيها وعمالها ظهرت نهضة عمرانية حديثة في مدن المنطقة الشرقية-مركز البترول-وهذا بدوره زاد الطلب على السلع والبضائع والمنشات والخدمات العامة فأدى الى التوسع في المشروعات الزراعية والصناعية والتجارية والصحية.


واهتمت كذلك الشركة والحكومة بإدخال وسائل الترفية كالنوادي الرياضية ووسائل التثقيف كالراديو والسينما في مراكز الشركة,واهتمت الحكومة السعودية بمطالبة الشركة بإعداد العاملين بها إعداد فنيا او شبه فني لرفع المستوى الفني في البلاد ولتوفير الخبرة اللازمة للعمل والنهوض بالبلاد السعودية

ويمكن القول ان البترول أحدث في السعودية انقلابا اجتماعيا واقتصاديا نتج عنه تطور حياتي جديد كان من نتائجة تقدم مادي سريع لا يوازية التطور الاجتماعي البطئ. وهذا فرض على المجتمع السعودي ان يغير الكثير من أنماط السلوك الاقتصادي والاجتماعي.

أهم التغيرات التي طرأت على الأسرة:

الأسرة كجزء من البناء الاجتماعي تأثرت بالتغيرات التي طرأت على المجتمع,فمع الطفرة الاقتصادية الكبيرة التي عمت المجتمع السعودي أصبح لدى المجتمع القدرة على الفصل بين الجنسين في مختلف مجالات الحياة فهناك دائما أماكن للمرأة وأماكن للرجل في المدارس والجامعات وأماكن الترفية والعبادة وغيرها.

أدت الطفرة الاقتصادية الى إحداث تغيرات اجتماعية كبيرة في الأسرة أهمها:تغير شكل المساكن من بيوت الطين إلى المنازل الخراسانية الحديثة,وبعد أن كان الأثاث بسيط من البساط والحصر ومعظمه من صنع المراة, أصبح الأثاث مستورد من مختلف بلاد العالم ,وأصبح متوسط حجم البيت سبع غرف في المنزل الواحد,
وأصبح المنزل مزود بالعديد من الوسائل التكنولوجية المنزلية الحديثة كالغسالة والبتوجاز والخلاط والثلاجة والفرن وغيرها من وسائل حديثه قللت من الجهد والوقت الذي كانت تبذله المرأة في المنزل كذلك أصبحت المنازل بها الكثير من الكماليات التي لم تكن موجودة من قبل مثل المكيفات.والتلفزيون,والراديو,والفيديو,والأطباق الفضائية.

وغيرها من كماليات لم تكن متوفرة من أربعين عاما مضت.وبعد أن كان شكل الأسرة السائد هو الأسرة الممتدة أصبح الشكل الشائع للأسرة هو الأسرة النووية المكونة من الأب والأم والأبناء غير المتزوجين.

واهم العوامل التي ساعدت على انتشار هذا النمط من الاسرة:
1-هجرة الكثير من الشباب من البادية والريف للعمل في المناطق الحضرية,
2-تفتيت الملكية
3-تعليم الأبناء ساعدهم في الحصول على أعمال مستقلة عن عمل الآباء
4-ارتفاع مستوى الدخل ساعد الأبناء على الاستقلال مكانيا عن أسرة التوجيه,وان كانت علاقاتهم الاجتماعية مازالت قوية مع أسرهم,من حيث تبادل الزيارات والخدمات.

أهم مظاهر التغيير في ما يلي:

1. تغيير حجم الأسرة:
تعد تغيير حجم الأسرة تبعا للتغيرات التي ظهرت فبعد أن كانت الأسرة ممتدة تتكون من عائلتين أو أكثر يقيمون جميعا في بيت واحد ولهم صلة قرابة كما يجمع بينهم عمل معين ومشترك في الزراعة كما يظل أبناءهم في المنزل، بعد زواجهم

أصبحت الآن أسرة نووية تتكون من الزوج والزوجة والأولاد المنحدرين منهما وتتميز بكيانها المستقل ومسكنها الخاص وترتبط بأسرتين: أسرة التوجيه وأسرة الإنجاب، وكذلك قلت معدلات الخصوبة بصفة عامة.




2. تناقص الوظائف التي تقوم بها الأسرة
فلقد كانت الأسرة قبل التغيير نقوم بالوظيفة الاقتصادية التي تقوم بإنتاج ما تحتاج إليه وتشرف على التوزيع والاستهلاك والاستبدال، وكذلك كانت تقوم بالوظيفة الدينية والتربوية والحماية والترويج
ولكن بعد التغيير أصبحت هناك مؤسسات في الدولة أنقصت الوظائف التي تقوم بها الأسرة فوظيفة الأسرة اقتصاديا انتقلت إلى مؤسسات اقتصادية والوظيفة التربوية تقوم بها المدارس ووظائف الحماية تقوم بها الشرطة ووظيفة الدين تقوم بها مؤسسات دينية كما أن وظيفة الترويح تقوم بها الأندية والمسرح وكل هذا انقص الوظائف التي تقوم بها الأسرة.





3. دخول المرآة مجال العمل وإتاحة الفرصة أمامها للمشاركة في بناء مجتمعها بشكل أكثر فعالية:

كانت المرأة في المجتمع السعودي التقليدي تقوم بجميع الأعمال المنزلية من إعداد الطعام والتنظيف ورعاية الزوج والأبناء وخياطة الملابس , وصناعة معظم الأدوات المنزلية مثل بيت الشعر والخصف والمدورة وغيرها من أدوات منزلية,
الى جانب عملها في رعاية الإبل والماشية. ولكن مع اكتشاف البترول وانتشار تعلم البنات ساهمت المرأه في العديد من مجالات العمل كالتعليم والصحة والخدمات الاجتماعية والبنوك والتجارة,والأعمال الحرة.رغم ذلك فان مشاركة المرأة في القوة العاملة في المجتمع السعودي مازالت محدودة مقارنه بغيرها من المجتمعات اذ لا تتعدى 8% من إجمالي القوه العاملة.
ومع تزايد إعداد الخريجات الجامعيات من جهة ومحدودية مجالات العمل المتاحة لهن من جهة أخرى ظهرت مشكلة البطالة النسائية.



4. تغيير العلاقة بين الرجل والمرآة:لم تقتصر التغييرات التي حدثت للأسرة على الجوانب الخارجية بل صاحبتها تغييرات نفسية في علاقة الرجل والمرآة حيث تغيرت بعض الشيء النظرة للمرأة، كما حصلت على استقلالها المادي,وأصبحت العلاقة بين الزوجين أكثر مودة واحترام متبادل,فأصبح هناك حوار واهتمامات مشتركة بين الزوجين , ومشاركة في اتخاذ القرارات.وان كان من الملاحظ ان نظرة المرأة الى طبيعة العلاقة بين الزوجين أكثر تطور من نظرة الرجل,فرغم تغير العلاقة عن ما كانت علية في الأسرة التقليدية من حيث سيطرة الرجل المطلقة في الأسرة, ورغم الحصول المرأة على فرص أفضل في اتخاذ القرارات الا أن المرأة السعودية مازالت تشعر ان الرجل هو سيد الأسرة والمهيمن فيها
,وهذا ما أدى الى ظهور الكثير من المشكلات الأسرية. فالمرة ترى ان الرجل السعودي به الكثير من التناقضات فهو يفضل الاقتران بالمرأة المتعلمة والعاملة أحيانا لكن بنفس الوقت هو يتوقع منها ان تعامله كما تعامل امة أباه من حيث الاحترام والطاعة


5. تغيير العلاقة الأسرية:
أدى التغيير الاجتماعي إلى تغيير ادوار الزوجين ومكانتهما كما تحولت الأسرة الأبوية القديمة إلى أسرة ديمقراطية تقوم على المساواة بين الأطراف المكونين لها، وقد تغيرت العلاقات الأسرية الداخلية وقد يؤدي هذا التغيير إلى زيادة الترابط أو قد يؤدي إلى تفكك.

6-تفتيت الملكية
كانت الملكية في السابق ملكية جماعية لجميع أفراد العائلة,وكان كبير العائلة من الرجال هو الذي له حق التصرف في ثروة العائلة,ولكن مع ظهور الأعمال الفردية للأبناء وهجرة الكثير من الشباب من البادية والريف إلى المناطق الحضرية ظهرت الملكية الفردية وقسمت الكثير من الأسر الميراث بين أبنائها,وذلك افقد الكثير من الأسر (الكبيرة) في الماضي مكانتها الاقتصادية في المجتمع السعودي المعاصر

7- نظام تقسيم العمل بين الزوجين
هناك تقسيم عمل واضح بين المرأة والرجل السعودي ,فالمرأة يتوقع منها القيام بجميع الأعمال المنزلية,في حين يتوقع من الرجل يعمل خارج المنزل لتوفير جميع احتياجات أسرته.و على الرغم من دخول المرأة الى معترك العمل إلى ان المجتمع السعودي مازال يؤمن بان العمل المنزلي من اختصاص المرأة فقط,وانه لا يجوز للرجل المساهمة في الأعمال المنزلية لانها أعمال أنثوية,حتى ان بعض الرجال المتعلمين إذا أرادوا مساعدة زوجاتهم في الأعمال المنزلية فأنهم يقومون بذلك خفية وبعيدا عن انظر الآخرين,ومما ساعد على تدعيم هذه النظرة المتحفظة لمشاركة الرجل في الأعمال المنزلية هي وجود ظاهرة العمالة المنزلية الأجنبية(ظاهرة الخدم)
وتجدر الإشارة هنا الى أن ظاهرة الخدم لم تكن شائعة في المجتمع السعودي التقليدي,بل كان هناك ظاهرة العبيد في منازل الشيوخ والأسر الغنية فقط,وكان هناك صبيان يمنيين يساعدون في الأعمال المنزلية,



اما الان وبعد الطفرة الاقتصادية فقد انتشرت ظاهرة الخدم في المنازل ولم تعد تقتصر على الأسرة الغنية فقط بل انتشرت لدى الكثير من اسر من الطبقة الوسطى والدنيا,كذلك ظهرت ظاهرة السائق في المنزل,ولم يعد يقتصر على الأسر الغنية فقط بل انتشرت في مختلف الطبقات,ولم تعد ظاهرة الحضرية فقط

بل توجد في البادية والريف والحضر,ولكن تختلف نوعية العمالة المنزلية باختلاف رواتب العمالة,فراتب الحبشية أعلى من راتب الفلبينية والفلبينية اعلى من راتب السيرلانكيه والاندونيسية,وتحاول كل أسرة استقدام العاملة التي تناسب إمكانيتها المادية


8:انخفاض عدد ساعات العمل المنزلي:

لم تعد المرآة تقضي نفس ساعات العمل في أعمال المنزل بظهور التكنولوجيا مثل: اعتمدت النساء على مغاسل الملابس بعد أن كانت تغسلها بنفسها. وأدوات أخرى ساعدة على سرعة وسهوله انجاز الأعمال المنزلية بالإضافة الى وجود العمالة المنزلية



الزواج والمهر
مشروع الخطبة
في الماضي ماكان العريس يعطى حرية اختيار شريكة عمره الا نادراً، فكان الوالدان مخولين لممارسة نوع من الوصاية الجبرية؛ تجعلهم هم من يحدد الزوجة ويختارها وعلى العريس القبول بالامر مهما كان؛ وعادة ما تقوم الام بدور دعائي للزوجة المختارة تتجلى فيه احترافية الاقناع وهي تنقل مواصفاتها في جملة مكررة حفظها كل العرسان الذين سمعوا تقريباً جملة (البنت اللي تهبّل..ظفرة.. ومزيونة .. شعرها تحت الركبة وهدب عينها إلى الوجنة) لكنهم في حالات كثيرة ايضا يعرفون بعضهما في سن الطفولة لعبوا مع بعضهما مع اطفال الحارة أو سرحوا في المواشي واجتمعوا في مناسبات كثيرة مثل الاعياد والاعراس..

ومثلما تقوم ام العريس في اختيار الزوجة تلك المرحلة فإن الاب في حالات كثيرة ينوب عن العريس في الملكة أو العقد دون حضور الابن عند العاقد، اما لأن لديه وكالة شفهية من الابن أو تحت قناعة ان الوالد (أبخص) عندما يحضر عند العاقد بصفته وكيلاً، وقد يتوجه الاب إلى احدى القرى أو البوادي المجاورة بصفته وكيلاً شفهيا عن الابن بمهمة خطبه ويتفاجأ الابن بعودته بعد يومين أو ثلاثة يقتاد بعيراً أو حماراًً يحمل العروس حتى أن ابا عاد ومعه العروس فأيقض ابنه الذي كان يغط في سباته، طالباً منه الذهاب إلى عروسته حينها لم يكن هناك عقود مكتوبة خصوصاً في القرى والهجر، وعندما عرف الناس العقود بدأت الشروط المكتوبة وتكاد تكون من طرف ولي الزوجة وتنحصر في تحديد اقامة الزوجة وتكتب بطريقتها العفوية مثل: واشترطت فلانة أن تكون (طينة) من جدار بيتهم .. أو قريتهم ويحدد هذا الشرط بفترة زمنية عشر سنوات أو أكثر أو أقل أو يترك مفتوحاً أو يحدد بأنجابها المولود الثالث أو الرابع في اشارة إلى بقائها بعد الزواج ببيت والدها حتى ينقضي الشرط..

مهر العروس قديماً
مهر الزواج قديماً لا يتجاوز ثوب للعروس و(قطيفة) نوم، وهي زولية صوف يدوية تكفي لنفرين يفترشون نصفها ويلتحفون نصفها الآخر ومعهما قلادة خرز أو خاتم نحاس، وهو مهر غالبا لا يتجاوز تجهيزات العروس الضرورية؛

حتى وان كانوا في البادية قد يشترطون في العوائل الميسورة إضافة ( قعود أوضح) أو بندقية لأخي العروس ومثلها عند الحاضرة قد يكون مبلغاً يسيراً أو شيئاً عينياً آخر لا يتجاوز هذه الاشياء البسيطة.



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


زواج الصحراء
بعد ذلك تأتي استعدادات ما قبل الزواج وتكاد تكون بسيطة جداًً، الا انهم أحياناً يخفون الفتاة في الصحراء في مكان مظلم لفترة حتى يعود اليها بياض أو لون البشرة، حيث لم يكن هناك مزينات أو كوافيرات فيقمن بعض صديقاتها يوم الزفاف بدور المزينة، وتنحصر العملية بخضاب الكفين (الحناء) وفي الكحل وأحمر الشفايف الذي يستخدم له بعض اغصان الاشجار الصحراوية وتصفيف الشعر الذي يستخدم له الماء بأوراق السدر وفي الصحراء يغسل بأبوال الابل!

زواج نجد في الثمانينات
في الجانب الاخر(اذا ما تحدثنا عن الزواج النجدي في الثمانينات الهجرية) يبدأ الرجال الترتيب لحفل الزواج وينصب الاهتمام الاكبر بوجبة العشاء حيث تبدأ (العانيات) تنهال على بيت العريس من الأقارب والجيران والأصدقاء، وتكون في الغالب ذبيحة أو كيس أرز أو هيل أو قهوة أو مبلغاً مالياً، وحينها لم تعرف صالات الافراح، حيث يقام الحفل في منزل بيت أهل العروس ويبدأ الاستعداد منذ صباح ذلك اليوم بتجميع الفرش من بيوت الجيران وفرشها بالمكان الذي تم اختياره، وهو اما الشارع الواقع امام المنزل أو أحد ساحات الفضاء القريبة منه، والتي تهذب قبل ذلك وترش بالماء وفي احد جوانب المكان توقد النار وتصف دلال واباريق القهوة والشاي ويتبرع الجيران والاصدقاء بإعداد القهوة وصبها للضيوف، فيما يختار في الركن الاخر مكان طبخ العشاء الذي ان لم يتعاون عليه نساء الجيران يؤتى له بطباخ معروف يأتي مع كل اسرته لاعداد الوجبة التي ستقدم للضيوف بعد صلاة العصر قبل حلول الظلام، حيث لا وجود للكهرباء.

وفي أحد اطراف البلدة يحدد مكان لاجتماع (الجنب) أو المدعوين وبعد صلاة العصر ينطلقون ان كانوا على دواب او سيارات في سباقات استعراضية خلف السيارة التي تقل العريس وتعلق الابواق عند دخول البلدة، ويستقبلون بالتصفيق والاهازيج وما ان يحطوا في مكان الحفل ويأخذ المدعوون أماكنهم حتى يؤخذ العريس بيده من قبل (الموصي) وهو احد كبار السن من اقاربه الذي ينفرد به ويجلس معه على مرأى من الضيوف يهمس في اذنه جملة من النصائح والوصايا .


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فتيات بكامل زينتهن في طريقهن للفرح
حفل النساء..أجمل
بعد صلاة المغرب يبدأ حفل النساء داخل منزل أهل العروس وفيما يحاول بعض كبار السن من خارج المنزل الظفر بمشهد ظل شعر راقصة تطيره في الهواء ويعكسه نور (اتريك القاز) على الحائط المجاور.

بينما الصبيان يحاولون تسلق الجدران المحيطة والجلوس فوقها للاستمتاع بالحفل الذي لا تقطعه الا لحظة دخول العريس مروراً بالنساء والذي يبدأ استعادة توجيهات (الموصي) وهو يدخل إلى عروسه بالتعامل اولا مع (الربعية) التي تجلس مع العروس في غرفتها وتسلمها للمعرس لتتسلم مبلغاً من المال تخرج بعدها ليدخل (المقهوي) يحمل الدلة وابريق الشاي والمبخرة ويجلس امام المعرس بصمت يصب القهوة ونظراته إلى الاسفل، فيما تختبئ العروس بعباءتها خلف ظهر عريسها!، وهذا المقهوي سيعود بعد خروجه يطرق باب الغرفة منتصف الليل يحمل دلته، ومرة ثالثة في الصباح قبل مجئ مهنئين "الصباحية" من الاقارب نساء ورجال

حفل النزالة
وفي اليوم الثالث أو الرابع يتحتم على العريس اقامة حفل بمنزله بنفس شكل وترتيبات الحفل الاول يسمى (النزالة) الفارق بينهما ان النساء لا يبدأن الحفل حتى يحضر إليهن (المهلي) أو المرحب مع مجموعة من اقارب العروسين الذي يقف على رأس العروس وسط الحفل، ويرفع صوته بجملة الترحيب المتعارف عليها (يا هلا ويا مرحبا يافلانة بنت فلان النور قدامك والظلما وراك .. كل اللي بها البيت فداك الا الشايب والعجوز .. يقصد الاب والام ).


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ونلاحظ من الاستعراض السابق ان الزواج السائد في المجتمع السعودي التقليدي هو الزواج الداخلي من داخل القبيلة او العائلة خاصة زواج بنت العم ,لكن مع التغيرات التي طرأت على المجتمع السعودي ظهر الزواج الخارجي أي من خارج العشيرة او العائلة, وأصبح الكثير من الشباب يفضلون الزواج الخارجي على الزواج الداخلي خاصة في المناطق الحضرية وفي حالة الزواج الداخلي يميلون الى الارتباط بابنة الخال اكثر من ابنة العم
كان المهر في المجتمع التقليدي بسيط لايتعدى راس او راسين من الماشية وكان يختلف باختلاف الطبقة الاجتماعية, ومع الطفرة الاقتصادية التي عمت المجتمع السعودي ارتفع متوسط المهر الى 30-50 الف ريال للأسرة المتوسطة .والى 150-200 الف للأسر الغنية

أدت ظاهرة غلاء المهور من جهة واى انتشار التعليم البنات من جهة أخرى الى ظهور مشكلة حديثة في المجتمع السعودي إلا وهي مشكلة عدم زواج الكثير من الفتيات خاصة المتعلمات وذلك قد يرجع الى تغير مفهوم المرأة للزواج.
فالفتاه لا تود الارتباط بأي شخص يتقدم لها.إذ أن لها شروط معينه تود توفرها في شريك الحياة مثل التكافؤ الاجتماعي والثقافي والفكري وغيرها من الأمور التي لم تكن شرطا أساسيا في تقييم الرجل سابقا بل كان المعيار الرئيسي في اختيار الرجل هو أسرته وماله.


العادات الاجتماعية في المجتمع السعودي:
هناك بعض العادات التي مازالت موجوده وعادات زالت من المجتمع وقد تناولت بعض الدراسات الاجتماعية والانثربولوجبة والتطبيقية عادات المجتمع السعودي,وتبين مثلا ان بعض القبائل (كما في وادي فاطمة) ماتزال متمسكة ببعض العادات الموروثة التي لاتسمح بتزويج الفتاه من خارج القبيلة مثل قبيلة الاشراف,وكذلك بعض العادات التي خفت حدتها وطراء عليها بعض التغير ومن اهمها العادات التي لاتسمح بزواج البنت الصغرى قبل الكبرى,حيث كان من المعتاد في المجتمع ان لاتتزوج البنت الصغرى قبل اختها الكبرى,اما الان فقد خفت القيود واصبح من المألوف ان تتزوج البنت الصغرى قبل الكبرى نتيجة لانتشار التعليم بين الفتيات وزيادة الوعي والأخذ برأي الفتاه في الشاب الراغب في الزواج منها,ورغبة البعض في مواصلة تعليمهن قبل الزواج





كذلك تبين ان هناك كثيرا من العادات ألغيت من قبل المجتمع,فقد انتهت العادات التي لاتجيز خروج الفتاه قبل زواجها من المنزل
وكذلك انتهت العادات التي تمنع خروج المرأة من بيتها بعد الزواج إلا بعد مضي عام على زواجها, فقد اصبح الان من المألوف ان تخرج العروس بعد الزواج من اول يوم لزيارة الأهل والأقارب او للعمل كالتدريس والطب.
وأبرزت الدراسات السعودية بعض العادات المستحدثة (الموضات)في ظاهرة الزواج في المجتمع السعودي.ومن اهمها تقديم العريس لأهل العروس الشبكة ولبس دبل الخطوبة.
ومن ناحية أخرى تبين ان من اهم العادات الاجتماعية التي حدث فيها التغيير بالمجتمع السعودي هي العادات المرتبطة بالتنشئة الاجتماعية للأولاد,خاصة مايتعلق بالمصارحة والمزاح,فالعادة كانت الا يمزح الأبناء مع الآباء ويسود العلاقة بينهم الاحترام الشديد والتبعد ,خوفا من ان تؤدي كثرة المزاح مع الأولاد الى تطاول الابن على سلطة الأب ويسهل التمادي في عصيانه,كما أن العادة ان يتحاشى الأولاد مصارحة آبائهم في حل مشكلاتهم الشخصية خوفا من عقاب الأب.ولكن في هذه الفترة المتغيرة ولعوامل متعددة متعلقة بأسلوب التربية والتعليم للآباء طراء على هذه العادات كثير من مظاهر التغير,حيث بدأت الهوة تضيق بين الأولاد والآباء وبدأ يظهر المزاح في سلوك الأولاد مع آبائهم.كما بدأ الاولاد يتجهون-وخاصة الذكور-في حل مشكلاهم مع ابائهم. بينما الإناث مازلن يتحاشين آبائهن وكثيرا ما يلجأن الى أمهاتهن او شقيقاتهن


ولقد اتضح ان هناك مظهرا أخر من مظاهر التغير في العادات بالمجتمع السعودي .وهو التغير في العادات المتممة للزواج,فالعادة في الفترة المستقرة قبل فترة التغير الاجتماعي ان الزواج يتم بين الطرفين بدون شروط, ويعيب المجتمع على الأسر التي تحدد شروطا لإتمام زواج بناتها,بينما شاع في هذه الفترة المتغيرة بعض العادات المستحدثة في عملية اتمام زواج بناتها,ومن أهمها شروط المسكن المستقل,او شرط عمل المرأة وتعليمها,وكذلك شروط التعرف على الأخر.
كذلك تبين تأثر بعض العادات بالمتغيرات الحضرية التي طرأت على المجتمع السعودي.خاصة في موضوع الزيارة بين الأقارب.فبعد ان كانت الزيارة تستغرق وقتا طويلا وتبداء من وقت الصباح الى العصر ومحتمل حصولها في جميع الايام,أصبحت الزيارة للأقارب في وقت الليل وتستغرق وقتا قصيرا, ومحددة بموعد مسبق يكون عادة نهاية الأسبوع.


وتبين أيضا ان عادة الاستشارة في الفترة التقليدية تنص على ان يكون اتجاه الاستشارة بين الأقارب من الأشخاص الأصغر سنا الى اقربائهم الكبار,الا انه بدأ يظهر لهذه القاعدة بعض الاستثناءات في هذه الفترة المتغيرة حين بدا الكبار الآباء باستشارة أولادهم وأحفادهم

النسق القيمي:
يتميز المجتمع السعودي التقليدي قبل اكتشاف النفط بسيطرة الكثير من القيم الشائعة في المجتمع البدوي مثل التضامن والتكافل والكرم والتحمل والصبر والاعتماد على النفس وإنكار الذات والتضحية من اجل الجماعة والشجاعة
ولكن مع الطفرة الاقتصادية التي عمت المجتمع السعودي في فترة وجيزة من الوقت حدثت العديد من التغيرات في النسق القيمي مثل انتشار السلبية ولاتكالية وسيطرة النزعة الفردية والنزعة المادية في تقييم الأمور,وأصبح مبدأ الربح والخسارة هي التي تسيطر على تفكير الأفراد وعلاقاتهم


التدرج الاجتماعي:
يعتمد التدرج الاجتماعي في المجتمع السعودي التقليدي على التنظيم القبلي والعشائري حيث يحتل شيخ القبيلة مكان الصدارة في القبيلة يليه بقية أفراد القبيلة ثم الصناع والعبيد.ولكن مع اكتشاف البترول والتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والتي صاحبته انتشار التعليم وظهر العديد من الأعمال الحديثة والتخصصات المختلفة,وفقد الكثير من شيوخ القبائل مكانتهم التقليدية,وظهر الكثير من الأسر الغنية التي تتكون من التجار وكبار موظفي الدولة وأصحاب رؤوس الأموال فتغيرت تركيبة المجتمع السعودي,وأصبحت الفروق الطبقية واضحة فية.وأصبح التعليم والعمل والثورة متغيرات جديدة في التدرج الطبقي الى جانب متغير الهيبه الذي كان سائد.



الخلاصة:
يلاحظ ان اكتشاف البترول والطفرة الاقتصادية التي صاحبته اثرت على جميع جوانب المجتمع السعودي,وان كانت هذه التغيرات في الجوانب المادية للاسرة اكثر وضوحا منها في الجوانب اللامادية كالقيم والنظرة الى الجنسين وتقسيم العمل بينهما.


*وفي نهاية هذا البحث أردت ا ن أبين بعض الجوانب السلبية والجوانب الايجابية للثروة البترولية

بعض الجوانب السلبية للثروة البترولية:
-هجرة الأيدي العاملة والسكان من الريف الى المدينة,مما كان له أثره على النتائج من النشاط الزراعي وزيادة النشاط التجاري والاستثماري وزيادة الازدحام في المدن,وقد كان انخفاض الناتج الزراعي في بداية الأمر,ثم حدث زيادات كبيره في الإنتاج الغذائي فيما بعد,مثال ذلك الزيادة الكبيرة التي حدثت في محول القمح وغيرها من المنتجات الزراعية الأخرى
-ارتفاع الاستهلاك الترفي وزيادة الاعتماد على الاستيراد من الخارج وهذا وان جاز في مراحل تنمية معينة فإنه في المستقبل يهدد ثروات الدولة جمعاء.وبخاصة ان ثرواتنا من النوع القابل للنضوب,فالاستهلاك الترفي ضار بالمجتمع مثل ضرره بالفرد حتى في الدول الغنية

-ادى فتح اسواق جديدة للعمل داخل المملكة الى بروز ظاهرة العمالة الوافدة ,بما قد يكون لها من أثار جانبية قد تضر بمستقبل البلاد لو لم تتدارك بتوفير عمالة وطنية مدربة والاعتماد على ابناء البلاد الموجودين بها بصفة دائمة.

-ادى ظهور البترول كذلك الى زيادة الاهمية النسبية الى منطقة الخليج مما جعلها منطقة مهمة في نظر عدد من دول العالم الذي يعتمد في اقتصادة على البترول


بعض الجوانب الايجابية للثروة البترولية:
-زيادة الرفاهية لجميع فئات المجتمع ودعم الاستقرار الاجتماعي في مواجهة التغيرات الاجتماعية السريعة
-عوائد البترول هي التي مكنت الحكومة السعودية من الانطلاق بسرعة وبقوة لتحقيق التنمية الاقتصادية وتوسيع القاعدة الانتاجية عن طريق تحويل الاقتصاد من معتمد على البترول فقط الى معتمد على موارد اخرى.
-ان وجود البترول في المملكة مصدرا للطاقة يعطيها فرصة ذهبية للنهوض انتاجيا واقتصاديا,والاستثمار في مشاريع عملاقة وقوية من غير التعرض لتغيرات كبيرة جراء الاعتماد على مصدر طاقة خارجي,واخيرا فإن عائد البترول مهما قيل عنه فهو بمثابة ارصدة سائلة تتناقص قيمتها الحقيقية بمرور الوقت,ولن تتجسد قيمتها الا اذا ترجمت الى مشروعات تنمية داخل البلدان البترولية,وهذا ما أخذت به المملكة في خططها التنموية خلال السنوات الماضية واللاحقة.


المراجع
الكتب:
-ابو علية,عبد الفتاح.الاصلاح الاجتماعي في عهد الملك عبد العزيز,المملكة العربية السعودية,مطبوعات الملك عبد العزيز.1976
-الفوال,صلاح مصطفى.علم الاجتماع البدوي,دار غريب للطباعة والنشر,2002
-الريحاني,امين.تاريخ نجد الحديث وملحقاته.مطبعة الريحاني.بيروت.1954
- الخطيب, سلوى عبد الحميد : علم الاجتماع الأسري , 2006
-السيف,محمد بن ابراهيم,1418,المدخل الى دراسة المجتمع العربي السعودي,الرياض:دار الخريجي للنشر والتوزيع
-شلبي.ثروت محمد,عائد البترول والتغيرات المصاحبة له في المجتمع السعودي

الرسائل العلمية:
-الخطيب,سلوى .توطين البدو في المملكة العربية السعودية دراسة اجتماعية لهجرة الغطغط,رسالة ماجستير,كلية الاداب جامعة الملك سعود.1981

التقارير:
-تقرير شركة الزيت العربية السعودية 1950-1951م
-تقرير شركة ارامكو سنه 1950
المجلات العلمية:
-الخطيب, سلوى .المكانة الاجتماعية للمرأة في المجتمع السعودي التقليدي,مجلة العلوم الانسانية والاجتماعية.مجلد13,عدد1 ,ابريل 1977
الشبكة العنكبوتية
- www.alriyadh.com
- www.waraqat.ne



البحث جهد شخصينقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لاتنسونا من دعائكم في ظهر الغيب






  رد مع اقتباس
قديم 19-03-2010, 05:22 PM   رقم المشاركة : 2
بندر الورثان
كاتب وإعلامي







My SMS :

غلوك في امر يذهب عقلك ولو كنت حكيم زمانك

 

آخـر مواضيعي
افتراضي

شكر جزيلا يا اخت هيا على هذا الموضوع

... انا اكيد ان الكثير من الراغبين سيجدون ضالتهم فيه ..

بوركتي ،،

تحياتي ،،







  رد مع اقتباس
قديم 19-03-2010, 06:39 PM   رقم المشاركة : 3
هيا
ماجستير اجتماع







My SMS :

اللهم باعد بيني وبين معاصيك

 

آخـر مواضيعي
افتراضي

هلا فيك اخوي نورت الموضوع بردك







  رد مع اقتباس
قديم 21-03-2010, 11:11 AM   رقم المشاركة : 4
كنكون
دينمو الملتقى
 
الصورة الرمزية كنكون







My SMS :

 

آخـر مواضيعي
افتراضي



فعلا موضوع يستحق الشكر والتقدير

فعلا موضوع دسم ممتلى بالمعلومات

فعلا موضوع حيوى مهم جدا جدا


اتمنى لكم التوفيق والسداد

ن

ح






  رد مع اقتباس
قديم 21-03-2010, 04:09 PM   رقم المشاركة : 5
سهير
العطاء
 
الصورة الرمزية سهير








My SMS :

صلوا على الحبيب

 

آخـر مواضيعي
Thumbs up



تسلمي هيا موضوعك غاية في الأهمية







  رد مع اقتباس
قديم 23-03-2010, 12:08 PM   رقم المشاركة : 6
هيا
ماجستير اجتماع







My SMS :

اللهم باعد بيني وبين معاصيك

 

آخـر مواضيعي
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كنكون نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


فعلا موضوع يستحق الشكر والتقدير

فعلا موضوع دسم ممتلى بالمعلومات

فعلا موضوع حيوى مهم جدا جدا


اتمنى لكم التوفيق والسداد

ن

ح

هلا اخوي كنكون
فعلا رفعت معنوياتي بهالرد رفع الله قدرك






  رد مع اقتباس
قديم 23-03-2010, 12:11 PM   رقم المشاركة : 7
هيا
ماجستير اجتماع







My SMS :

اللهم باعد بيني وبين معاصيك

 

آخـر مواضيعي
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهير نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


تسلمي هيا موضوعك غاية في الأهمية

الله يسلمك نورتي الموضوع بردك يالغاليه






  رد مع اقتباس
قديم 23-03-2010, 01:53 PM   رقم المشاركة : 8
أجتماعيه بطبـعها
عضــو
 
الصورة الرمزية أجتماعيه بطبـعها







My SMS :

 

آخـر مواضيعي
 

افتراضي

ماشاءالله

يعطيك العافيه أختي هيـا ..

والله يجزاك خير ياارب ..







  رد مع اقتباس
قديم 23-03-2010, 02:17 PM   رقم المشاركة : 9
هيا
ماجستير اجتماع







My SMS :

اللهم باعد بيني وبين معاصيك

 

آخـر مواضيعي
افتراضي

هلا اختي اجتماعيه بطبعها الله يعافيك

نورتي الموضوع بطلتك







  رد مع اقتباس
قديم 24-03-2010, 01:41 AM   رقم المشاركة : 10
ضحى
عضــو







My SMS :

 

آخـر مواضيعي
 

افتراضي

بحث وموضوع متميييز جداً







  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المجتمع السعودي قبل وبعد اكتشاف البترول

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحسد في المجتمع السعودي مساعد الطيار ملتقى القضايا والظواهر والمشاكل الاجتماعية 27 27-03-2013 03:17 PM
¤ّ,¸_¸,ّ¤ اكتشاف أسرار الشيب: هل تحدث القرآن عن ذلك؟ ¤ّ,¸_¸,ّ¤° ثمال ملتقى الاجتماعيين العام 5 19-06-2010 12:06 PM
بحث:المشكلات الاجتماعية للمرأة الفقيرة في المجتمع السعودي هيا ملتقى بن خلدون لعلم الإجتماع 2 08-04-2010 06:08 AM
اكتشاف 13 حالة مصابة بالايدز في فحوصات ما قبل الزواج حمد الدوسري ملتقى الأسرة والمجتمع 9 03-02-2010 10:20 AM
ورشة عمل" المخدرات والشباب في المجتمع السعودي" * الخيالة * ملتقى الاجتماعيين العام 1 07-05-2009 02:40 PM


الساعة الآن 07:08 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6; Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

الموضوعات المنشورة في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي كاتبها فقط
 

:: ديزاين فور يو للتصميم الإحترافي ::