الملتقى الرسمي للجمعية السعودية لعلم الاجتماع و الخدمة الاجتماعية كلمة الإدارة

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: عرض القرض للأشخاص خطيرة والشركات والاستثمارات (آخر رد :صناديق الخدمة)       :: كيف ترفع معنوياتك وتحسن مزاجك؟ (آخر رد :احمد الشريف)       :: ضياع مدارسنا بين الكروش والارداف !!! (آخر رد :سليمان السليمان)       :: (أبناء الشؤون): نعاني الأمرين في التربية النموذجية (آخر رد :احمد الشريف)       :: ليست لقيطة بل لقطة (آخر رد :احمد الشريف)       :: الأيتام بين هدي الإسلام وظُلم المجتمع (آخر رد :احمد الشريف)       :: كفالة اليتيم ثورة بحد ذاتها (آخر رد :احمد الشريف)       :: تحديث لائحة «الأيتام» بعد 40 سنة (آخر رد :احمد الشريف)       :: دورات الأمن و السلامة المهنية ودورات البيئة وسلامة الاغذية(مركز الخليج) (آخر رد :باسم عز الدين)       :: دورات إدارة الجودة والانتاج ودورات هندسة الجودة(مركز الخليج) (آخر رد :باسم عز الدين)      

 
العودة   ملتقى الاجتماعيين > الملتقيات المتخصصة بالاجتماعيين > ملتقى بن خلدون لعلم الإجتماع
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة
 

الإهداءات

مشكلات البيئية

ملتقى بن خلدون لعلم الإجتماع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-05-2008, 01:25 PM   رقم المشاركة : 1
احمد عبده علي
عضــو







My SMS :

 

آخـر مواضيعي
 
0 مشكلات البيئية
0 مشكلات البيئية

افتراضي مشكلات البيئية


مشكلات البيئية :

المقدمة :

الحمد لله رب العالمين ثم الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
أما بعد :
مفهوم المشكلات البيئية :

تواجه البيئة عديد من المشكلات بعضها يرتبط بالعوامل الطبيعية والأخرى بالعوامل الاجتماعية والثالث بالعوامل الثقافية وغير ذلك.
ونعني المشكلات بصفة عامة (الانحراف عن المألوف )أو انحراف السلوك الاجتماعي كما هو في حالة التلوث الخلقي والاجتماعي عن القواعد التي حددها المجتمع للسلوك الصحيح.
وهناك عديد من المشكلات البيئية مثل: ( مشكلة تلوث – والتصحر- ونقص الغذاء , البطالة ,التزايد السكاني ... إلخ)
وأيضاً هناك عدة عوامل تزايد أوتقلل من حدة هذه المشكلات البيئية مثل : ( الموارد المجتمع , الوعي المجتمعي بالأهمية حماية البيئية , درجة التعليم , الجمعيات الأهلية والحكومية.

مشكلات البيئة :

ويعتبرالاهتمام الجدي بالمشكلات البيئية واحدة من الظواهرالحديثة العهد نسبياً في مجتمعنا المعاقر فمع أنه كانت هناك دائماً مظاهر معينة تفصح عن الاهتمام ببعض القضايا المتصلة بالبيئة فإنه لم يحدث إلاخلال العقود القليلة الماضية فقط ونتيجة تقدم العلم بسرعة خارقة ولما طرأ من تغيرات سريعة متسارعة تكنولوجية واجتماعية , أن برزت مشكلات جديدة واكتسبت مشكلات أخرى كانت موجودة من قبل أبعاداً جديدة تماماً.
وأصبح من المسلم به الآن أن كثيراً من الأنشطة البشرية تسفر مجتمعة عن نتائج ضارة بالبيئة قد يستحيل إدراكها أو تداركها , ومن الظواهر الجديدة أيضاً إدراك أن بعض المشكلات التي تنشأ في عدة صور متباينة وفقاً لبيئة البلد الذي تظهر فيه , قد تؤثر على الجنس البشري في مجموعة .
بل أن هنالك مشكلات بيئية يمكن تصديرها إلي بلاد أخرى عن طريق الترتيبات الرامية إلي التجارة والاستثمار ومافتئ الاحساس بالحاح مشكلات البيئية قائماًحتي الآن .

طبيعة المشكلات البيئية وأسبابها :

هنالك تفاعل بين الإنسان والبيئة منذ أن ظهر النوع البشري على هذا الكوكب ويشكل هذا التفاعل جانباً أصيلاً من تقدم الإنسان كما تحقق من خلال عملية تطوره الاجتماعي والثقافي الذي لعبت فيها التربية دوراً أساسياً وقد سرت بأطوار متختلفة قدرة الإنسان على تغيير علاقاته بالبيئة الطبيعية .
ويجمع الباحثون على أن المطالب الإنسان من البيئة هي أساس المسكلات البيئية قديماً وحديثاً فكما أن البيئة تتكون من عنصرين أساسيين هما :
1- البيئة الطبيعية ذات النظم البيئية الأربعة المتشابك بعضها ببعض .
2- البيئة الاجتماعية الثقافية , كبنية أساسية مادية شيدها لإنسان
ولاننسى هنا المشكلات البيئية التي قد تنشأ عن العامل الديمغرافي (السكاني) وعن الفقر وعن تعقد الإطار الاقتصادي والاجتماعي والثقافي كما يجب التذكر دوماً أن وجود المشكلات البيئية لايمكن أن ينفصل عن نوعية المجتمع الوطني والدولي الذي نفيش فيه .

المشكلات الصحية المتعلقة بالبيئة :

إن الأمراض المعدية في تزايد مستمركل عام وتقتل حوالي 17 مليون شخصاً في العالم الواحد وعلى وجه الأخص الشباب وضغار السن في الدول النامية وينتج ذلك عن أسباب عديدة تتداخل مع بعضها البغض من خلال البيئة التي تحيافيها.
1- عدم توفر الرعاية والعناية الصحية
2- الفقر وعدم إتاحة موارد مالية لمكافحة الأراض
3- تلوث البيئة الحاد
4- تزايد الاتصال والاحتكاك بين الأفرد مما يؤدي إلي انتشار الأمراض وانتقالها بسهولة في كل التزايد السكان المستمر
5- السفر والتنقل من مكان لمكان
6- التقد العلمي والتكنولوجي إحدى انتشار الأوبية
7- تغير المناخ .

مشكلات البيئية ذات طابع عالمي ومحلي :

يكون هناك اتفاق على أن مشكلات البيئية ذات طابع عالمي ومحلي تتمثل في مايلي :
1- الانفجار السكاني في العالم وما يترتب عليه من اتساع نمو المدن وظهور مشكلات الخدمات وتوفير الضروريات للسكان واجهاداً لتربة الزراعية لتوفير الغذاء
2- نقص المعرفة عن البيئة مما يؤدي إلي عدم الوضوح العلاقة المتبادلة بين الإنسان والبيئة وعدم فهم مشكلات البيئة
3- الاستغلال غير الرشيد للتكنولوجيا في البيئة من أجل الصناعة وما يرتبط بها من تلوث الماء والهواء والتربة الغذاء
4- الخلل في النسق القيمي واتجاهات الأفراد تعتبر هذه المشكلات لب مشكلة التربية البيئية
5- الخلل الناتج عن محاولات الإنسان إحداث تنمية اقتصادية سريعة دون مراعاة الامكانيات البيئية .

ومن الملاحظ أن الدول المتقدمة صناعياً تعتبر أول الدول التي شعرت بالتغيرات التي بدأت تظهر على البيئة الأمر الذي حفز هذه الدول لإدخال القضايا ومشكلات البيئية في الاعتبار وضمن خططها المتقبلية الاقصادية والسياسية والثقافية والاجتماعية وقد جاء هذا الوعي من الدول التقدمة في الوقت الذي اتجهت فيه الدول الأقل تقدماً للاهتمام بمثل هذه القضايا والمشكلات في سعيها للتغلب على التخلف ورغبة منها في اللحاق بركب الدول التقدمة ولذلك قامت على استعجال بمشروعاتها للتنمية دون أن تأخذ عناصر البيئة في اعتبارها ويزيد من حجم المشكلة في الدول الأقل تقدماً عدم امتلاكها للوسائل التكنولوجية للمحافظة على البيئة وحاجتها إلي الموارد المالية ليست متوفرة لها .
انواع المشكلات البيئية :
لا توجد بالنظر إلي تعدد أوجه المشكلات البيئة وسيلة واحدة صالحة لجميع الأغراض لتوضيحها ومع ذلك يمكن بحليل المشكلات الرئيسية من وجهات نظر متعددة وبذلك تتحقق عدة رؤي متكاملة لطبيعتها وسوف نذكر فيما يلي .
1- الآثار المادية والاقتصادية والاجتماعية
2- النطاق الجغرافي
3- النطاق الزمني
4- النظم الاجتماعية والاقتصادية

رأيي في هذا البحث أنا أرى في هذا الموضوع له أهمية كبيرة في حياة الإنسان لأنه يتحدث في الكون الذي يعيش فيه الإنسان أو البيئة التي تحيط الإنسان كيف يتعامل الإنسان البيئة التي يعيش فيها في الماضي وفي وقتنا الحاضر, لونظرنا في الماضي نجد أن الإنسان لم يتلقى أي مشكلة في البيئة التي كان يعيش لأن الإنسان مر بمراحل كثيرة مثل جمع والالتقاط وهذه المرحلة لم يشعر الإنسان أي مشكلة في البيئة , ثم بعدذلك بدأ الإنسان أن يعيش في مرحلة الزراعة , وهنا بدأت أن تظهر المشكلة البيئة لأن بدأ الإنسان أن يحرق الغابات ويستخدم في مناطقه لأغراض زراعية والرعي , وسبب هذا تغير الجو وتلوثت الهواء , ثم بعد ذلك لم تنقطع المشكلات التي يتلقى الإنسان في البيئته وحتي في وقتنا الحاضر . لذا أن المشكلة البيئية هي جزء لايتجزء في حياة الإنسان لأن عندما يتقدم الإنسان لابد وأن تأتي المشكلة وهذه المشكلة لايمكن أن يهرب الإنسان في حياته لأن عندما كان يعيش الإنسان في مرحلة الأولى ما كان يتلقى في البيئة في أي مشكلة ولكن عندما بدأ أن يتقدم الإنسان بدأت مشكلة البيئة , وهذا دليل أن المشكلة البيئة حتمية .







آخر تعديل وليد العبدالرزاق يوم 18-05-2008 في 01:52 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 18-05-2008, 05:52 PM   رقم المشاركة : 2
عبدالله محمد الشريم
عضــو







My SMS :

 

آخـر مواضيعي
افتراضي

موضوع جميل وقيم
ومفيد نشكرك اخوي احمد على هذا الموضوع







  رد مع اقتباس
قديم 18-05-2008, 07:33 PM   رقم المشاركة : 3
وليد العبدالرزاق
محاضر بجامعة الإمام ( قسم الاجتماع ) وأحد مؤسسي الملتقى







My SMS :

 

آخـر مواضيعي
افتراضي

الله يعطيك العافية
اخي احمد







  رد مع اقتباس
قديم 21-05-2008, 03:59 PM   رقم المشاركة : 4
علي سليمان الوشمي
عضــو







My SMS :

 

آخـر مواضيعي
 
0 الإنسان والبيئة
0 الإنسان والبيئة

افتراضي

الله يعطيك العافيه اخي
احمد عبده علي
واتمنى لك التوفيق







  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مشكلات البيئية

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشكلات الطلاب وانواعها حاتم السباعى ملتقى د أحمد البار للخدمة الإجتماعية 29 07-01-2010 12:11 PM
الكوارث البيئية كما تقدمها وسائل الإعلام الخليجية أم نواف كتاب تحت المجهر 1 19-04-2009 03:29 AM


الساعة الآن 12:16 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.6; Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

الموضوعات المنشورة في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع انما تعبر عن رأي كاتبها فقط
 

:: ديزاين فور يو للتصميم الإحترافي ::